ثقافي - ديني - معلومات عامة - سياحة - شامل
 
الرئيسيةالبوابةصفحتنا على الفيس بوك دخولالتسجيل

شاطر | 
 

 البامية الخضراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف عبد المتعال
المدير
avatar

عدد المساهمات : 627
تقدبر : 3
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : ايطاليا

مُساهمةموضوع: البامية الخضراء    الأحد مارس 27, 2016 3:14 pm

[size=36]
[/size]
الخبازيات: البامية
البامية هي المحصول الخبازي الوحيد الذي يستعمل كخضار في السودان وهي حالياً الخضار الشعبي الأول في ارياف وحضر البلاد للمرونة الفائقة في استخدامات الجزء الاقتصادي وهو الثمار القرنية التي يمكن ان تستهلك طازجة في طهي البامية كطبيخ أو مفروكة او مسحوقاً مجففاً في طبق ام رقيقه الشهير واطباق افطار يوم الجمعه الشعبية وغالباً ما تؤكل اطباق البامية بالكسرة أو اللقمة ونادراً مع الخبز.

من واقع الاستخدامات المتعددة في الثقافة الشعبية ووجود سلالات برية واصناف محلية عديدة فإن البامية تعتبر من اقدم محاصيل الخضر في السودان ومن هذا المنطلق تم افراد هذا الباب له وحده.

* الاصناف:

تتباين اصناف البامية بمواصفات القرون وخاصة وجود أو عدم وجود شعيرات (الشرا) على سطح الثمار. الأصناف الممتازة تشمل اصناف محلية و اجنبية.
• الاصناف المحلية:
- خرطومية: الثمار شوكية مضلعة وعالية المادة الهلامية ومرتفعة المادة الجافة وتعتبر من أكثر الاصناف انتشاراً في السودان. هذا الصنف به شعيرات على سطح الثمار ويعرف في اوساط المزارعين باسم "ابو شرا"، تصلح للسوق المحلي. 

- كرري: وثماره ملساء خضراء اللون، تصلح للسوق المحلي والتصدير.

- ريبا: ثماره ملساء خضراء اللون، تصلح للسوق المحلي والتصدير.

- حجيرات: ثماره ملساء لونها يميل للاخضر الباهت المصفر، تصلح للسوق المحلي والتصدير.

• الاصناف الاجنبية:

الاصناف الأجنبية كلها صالحه للسوق المحلي والتصدير وتمتاز على الاصناف المحلية بتبكيرها في النضج وبثمارها الملساء وتشمل: كليمسون سباينليس، دوارف لونق قرين بود، بيركنز ماموث وبوزاسواني.
* البيئة 
البامية تتحمل درجات الحرارة العالية ويعتبر المدى الحراري من 30-35 درجة مئوية مناسباً لنمو البامية وازهارها واثمارها ولا يتحمل المحصول البرودة حيث تضعف النباتات ويقل الازهار والاثمار وتضعف الانتاجية، ومن الناحية المناخية يعتبر المحصول صيفياً وخريفياً في السودان. تمكن زراعة البامية في جميع انواع الاراضي ولكن تجود في الترب الخصبة ذات الصرف الجيد والخالية من الاملاح.

*تأسيس المحصول

أ- تحضير الأرض

تبدأ بنظافة الحقل من بقايا المحصول السابق بجمعه وحرقه ثم اجراء الحراثة الثقيلة والخفيفة بحسب طبيعة التربة على ان يضاف السماد البلدي المخمر بمقدار 15-20 متر مكعب قبل الحراثة الأخيرة. بعد ذلك يتم تنعيم التربة وتزحيفها وتسويتها والخطوة الأخيرة في تحضير الارض هي عمل سراب على ابعاد 70 سم بين كل سرابة والأخرى. لاتاحة اكبر قدر من فرص النجاح للمحصول يمكن استغلال اتجاه السراب في تقليل الاضرار البيئية غير الحيوية و ذلك كما يأتي:

- الزراعة الصيفية: اتجاه السراب يكون شمال جنوب والزراعة على الجانب الشرقي وذلك لتفادي درجات الحرارة فوق 35 درجة مئوية التي تسود الجانب الغربي من السرابة خاصة بعد الظهر. كذلك يكسر السراب شمال جنوب قوة الرياح الجافة الحارة ويقلل من حدتها.

- الزراعة الشتوية: في هذه العروة فإن توجيه السراب شرق – غرب والزراعة على الجانب الجنوبي من السرابة أفضل إذ أنه في هذه الحالة تتم اتاحة اكبر قدر من الحرارة لهذا المحصول الصيفي الخريفي. اضافة لذلك يمكن تعظيم الأثر بعمل مصدات رياح من نباتات اللوبيا العدسي أو الذرة وتنفيذ معاملات الرعاية بدقة.

ب- مواعيد الزراعة:

البامية محصول مناطق حارة يجود في الصيف والخريف وله عروتان الصيفية وتزرع في يناير – فبراير والخريفية وتزرع في يونيو – يوليو. لكن يمكن زراعة البامية في العروة الشتوية التي تبدأ في اكتوبر - نوفمبر للاستفادة من الاسعار المرتفعة في سوق الندرة، ولنجاح الموسم يجب مساعدة النباتات على النمو في الظروف الشتوية الصعبة باستعمال سراب شرق – غرب والزراعة على الجانب الجنوبي وعمل مصدات الرياح وزيادة الكثافة النباتية ورعاية المحصول.

ج- معدل التقاوى

يحتاج الفدان إلى 10-15 رطلاً من البذور.


د- طريقة الزراعة:

تزرع البامية مباشرة في الحقل على جانب واحد من السرابة في حفر بعمق 2-3 سم وعلى ابعاد 25-30 سم بمقدار 3-4 بذور في الحفرة الواحدة. الزراعة تكون في حقل تم ريه مسبقاً. بعد الزراعة يتم اجراء رية خفيفة مع تأخير الرية الثالثة بقدر الإمكان لتحفيز الجذور على النمو والانتشار الرأسي والأفقي، مع الرية الثالثة تتم رقاعة الحفر الغائبة. وفي خلال اسبوعين عندما تصل النباتات إلى مرحلة الثلاث ورقات يتم الشلخ إلى نباتين أو ثلاث نباتات في الحفرة الواحدة.

*. الري

يفضل أن تكون الريات متقاربة في الصيف كل 5-7 أيام وحسب الطقس السائد في الخريف ومتباعدة في الشتاء كل 7-10 أيام.

* التسميد

تتم اضافة السماد البلدي قبل الحراثة الأخيرة التي تساعد على عزقه مع التربة كما أن رية ما قبل الزراعة تساعد في جعل عناصره في متناول النبات.
اضافة 0.8 جوال يوريا سعة 50 كجم للفدان على دفعتين الأولى بعد 21 يوماً من الزراعة والثانية بعد شهر من الأولى أو عند بداية الإثمار. بعد التسميد لابد من ري الحقل.

* مكافحة الحشائش:

يجب إزالة الحشائش خاصة في الأطوار الأولى من عمر النبات، اضافة إلى ايقاف تنافس الحشائش مع المحصول على الغذاء والماء والضوء، فإن ازالة الحشائش لها فائدة كبيرة غير مباشرة على تجويد مكافحة الآفات ذلك أن كثيراً من حشرات البامية تتواجد في الحشائش في وحول حقول البامية. كما أن عزيق الحشائش يفكك التربة ويزيد التهوية حول الجذور ويؤدي إلى نتائج ايجابية على نمو المحصول.

* مكافحة الحشرات :

ينتمي كل من القطن والبامية لنفس العائلة النباتية وهي الخبازية وعليه فإن هناك ما يقرب من التطابق في قابليتهما للاصابة بنفس الآفات الحشرية ولكن يجب الإحتراس من استخدام نفس طرق المكافحة وخاصة الكيميائية المستخدمة في القطن على البامية وذلك أن الأخيرة محصول غذائي واسع الاستخدام وسط السودانيين وتشكل مبيدات القطن خطورة كبيرة على صحة الإنسان.

* ابو دروق:

تسبب الحشرة الكاملة خسائر كبيرة في بادرات البامية الخريفية خلال الفترة من يونيو – سبتمبر بقرضها للاوراق مما يؤدي إلى موت البادرات. أيضاً تقوم اليرقة باتلاف الجذور.
حائط الدفاع الأول ضد حشرة ابو دروق هو تنفيذ المعاملات الفلاحية وخاصة:

- التحضير الجيد للارض.

- نظافة الارض من بقايا المحاصيل السابقة وجمعها وحرقها.

- مكافحة الحشائش.

- الاعتدال في الري وكميات السماد وعدم زيادة الكمية الموصى بها.

إذا كانت الخطورة كبيرة على المحصول يمكن الاستعانة بحائط الدفاع اللأخير وهو استعمال المبيدات الكيميائية التالية:

* تعقيم البذور بمعقم مناسب مثلا ثيرام بمقدار 2 جرام لكل 2.25 رطل بذور.
* سيفين رشاً على النباتات بمقدار واحد كجم للفدان.
* ملاثيون 57% (مستحلب) بمقدار 2 لتر للفدان.
* دودة اللوز الشوكية:
تحدث هذه الدودة اضراراً كبيرة على القمة النباتية لبادرات البامية والبراعم والأفرع الصغيرة مما يؤدي إلى تأخير فترة الازهار وتصيب الدودة ايضاً البراعم الزهرية والثمار مما يؤدي إلى عدم انتاج الثمار.
تكافح هذه الحشرة بالمعاملات الفلاحية التالية:
- نظافة الأرض من المحصول السابق وجمعه وحرقه.
- ازالة الحشائش داخل وخارج الحقل.
- عدم الإفراط في الري والتسميد.
- استعمال الاصناف المبكرة حيث أن الاصابة الشديدة تظهر متأخرة.
ويمكن الاستعانة بالمكافحة الكيميائية الرشيدة كملاذ اخير باستعمال:
- سيفين 85% بمقدار واحد كجم للفدان.
- ملاثيون 57% مستحلب بمقدار 2 لتر للفدان.

* المن (الايفد):

حشرة ثاقبة ماصة تضعف النباتات بامتصاص عصارة الأوراق كما تنقل بعض الأمراض الفيروسية وتلوث الأوراق بافراز العسلة. تكافح حشرة المن ببعض المعاملات الفلاحية مثل:

- الحشرة نشطة خلال الشتاء في الفترة من اكتوبر إلى فبراير عليه يمكن اجتناب زراعة البامية في العروة الشتوية في المناطق الموبوءة بالحشرة.
- وضع حقول البامية بعيداً عن المحاصيل العائلة للحشرة الأخرى مثل القطن، البطيخ والباذنجان.
- مكافحة الحشائش في وحول حقول البامية.
كما يمكن استخدام المبيدات الكيميائية كحائط دفاع اخير:
- انثيو 25% (مستحلب) 900 سم3 مكعب للفدان.
- فوليمات 80% (مستحلب) 400 سم3 للفدان.
- لانيت 90% (مسحوق) 250 جرام للفدان.
- بريمور (مسحوق) 250 جرام للفدان.

* النطاط الأخضر (الجاسيد):

حشرة ثاقبة ماصة تمتص عصارة الأوراق وتضعف النبات وتظهر عادة في العروة الشتوية. يمكن استخدام العمليات الفلاحية لمكافحة هذه الحشرة كما يلي:
- ازالة حشائش الجبين والهالوك والحشائش الأخرى لانها نباتات عائلة للنطاط الأخضر.
- زراعة البامية بعيداً عن حقول الفاصوليا والقطن والباذنجان لانها محاصيل عائلة للحشرة. يمكن استخدام المبيدات الكيميائية المستخدمة في مكافحة المن في مكافحة هذه الحشرة.

* الذبابة البيضاء:

حشرة ثاقبة ماصة تمتص عصارة الأوراق وتنقل مرض تجعد الأوراق. تكون المكافحة بنفس الطرق الواردة في محصول الطماطم في باب الباذنجانيات.

*. مكافحة الأمراض

* مرض البياض الدقيقي:

من اهم الأمراض التي تصيب البامية خاصة في العروة الشتوية ويسبب ضعف النبات وقلة الانتاج وقد سبق التعرض للمرض في محصول الطماطم باب الباذنجانيات. يمكن مكافحة المرض في البامية الشتوية وقائياً قبل ظهور المرض باحد المبيدات التالية:

- بنليت 50% (مسحوق) بمقدار 100 جرام للفدان.

- بيلتون 25% (مسحوق) بمقدار 50 جرام للفدان.


* مرض تجعد الأوراق:

ينتقل المرض بواسطة حشرتي المن والذبابة البيضاء. يمكن الرجوع لاستعراض هذا المرض واضراره وطرق مكافحته في الطماطم باب الباذنجانيات.

* الحصاد

يكون المحصول جاهزاً للحصاد بعد 45 يوماً من الزراعة في العروة الصيفية تمتد إلى 60 يوماً في العروة الخريفية وقد تصل إلى 70 يوماً في العروة الشتوية. يستمر موسم الحصاد لفترة 2-3 شهور. للحصول على نوعية عالية من الثمار يتم حصد الثمار بعد 4-5 ايام من تفتح الازهار وان تكون الفترة بين الحصدات قصيرة كل 3-5 ايام وهذا يطيل موسم الانتاج ويزيد الحصاد ويجود نوعيته.

*. معاملات ما بعد الحصاد

ينقل المحصول الى الظل حيث يعبأ في أواني أو أكياس مخرمة تسمح بالتهوية ويرحل إلى الاسواق. قد لا يكون تخزين البامية الطازجة ملحاً في السودان إذ جرى الذوق السوداني على قطع وتجفيف الثمار غير المسوقة والفائضة واستهلاكها أو تسويقها فيما بعد كبامية جافة أو ويكة. ولكن يمكن حفظ البامية طازجة وبحالة جيدة لفترة 7-10 ايام تحت درجة حرارة 7-* درجة مئوية ورطوبة نسبية 85-90%

*. الانتاجية

تراوحت الانتاجية في حقول المزارعين بين 4-5 طن للفدان وقد تم الوصول إلى انتاجية 6-8 طن للفدان في حقول البحوث 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it
 
البامية الخضراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شريف عبد المتعال :: معلومات طبية-
انتقل الى: