ثقافي - ديني - معلومات عامة - سياحة - شامل
 
الرئيسيةالبوابةصفحتنا على الفيس بوك دخولالتسجيل

شاطر | 
 

  المرأة المسلمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف عبد المتعال
المدير
avatar

عدد المساهمات : 628
تقدبر : 3
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : ايطاليا

مُساهمةموضوع: المرأة المسلمة   الإثنين سبتمبر 17, 2012 12:02 pm



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم


لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ، وبيوتهن خير لهن ، وليخرجن تفلات

صححه الألباني


و الله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it
شريف عبد المتعال
المدير
avatar

عدد المساهمات : 628
تقدبر : 3
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : ايطاليا

مُساهمةموضوع: رد: المرأة المسلمة   الإثنين سبتمبر 17, 2012 12:08 pm




النائحة إذا لم تتب قبل موتها


عن أبي هريرة رضي الله عنه

أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا لم يغسل عقبيه فقال : النائحة إذا لم تتب قبل موتها ، تقام يوم القيامة و عليها سربال من قطران ، و درع من جرب

رواه مسلم


والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it
شريف عبد المتعال
المدير
avatar

عدد المساهمات : 628
تقدبر : 3
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : ايطاليا

مُساهمةموضوع: رد: المرأة المسلمة   الإثنين سبتمبر 17, 2012 12:11 pm





الحياء كله خير


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

الحياء كله خير

رواه مسلم

و الله أعلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it
شريف عبد المتعال
المدير
avatar

عدد المساهمات : 628
تقدبر : 3
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : ايطاليا

مُساهمةموضوع: والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء   الأربعاء أكتوبر 17, 2012 9:30 pm



والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء

قال الله تعالى :

" والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن إن كن يؤمن بالله واليوم الآخر وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحا ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف " [البقرة : 228]
************************

أي والمطلقات ذوات الحيض, يجب أن ينتظرن دون نكاح بعد الطلاق مدة ثلاثة أطهار أو ثلاث حيضات على سبيل العدة; ليتأكدن من فراغ الرحم من الحمل. ولا يجوز لهن تزوج رجل آخر

في أثناء هذه العدة حتى تنتهي. ولا يحل لهن أن يخفين ما خلق الله في أرحامهن من الحمل أو الحيض, إن كانت المطلقات مؤمنات حقًا بالله واليوم الآخر. وأزواج المطلقات أحق بمراجعتهن

في العدة. وينبغي أن يكون ذلك بقصد الإصلاح والخير, وليس بقصد الإضرار تعذيبًا لهن بتطويل العدة. وللنساء حقوق على الأزواج, مثل التي عليهن, على الوجه المعروف,
( التفسير الميسر )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it
شريف عبد المتعال
المدير
avatar

عدد المساهمات : 628
تقدبر : 3
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : ايطاليا

مُساهمةموضوع: رد: المرأة المسلمة   الأربعاء أكتوبر 24, 2012 12:37 pm



هل يصح الوضوء مع وجود أثر المكياج ؟


يشترط لصحة الوضوء إزالة ما يمنع وصول الماء إلى البشرة ، من شمع وعجين ومادة لاصقة ونحو ذلك ، حتى يتحقق المراد من غسل أعضاء الوضوء .

قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ) المائدة/6 .

وقد ذكر في "الإنصاف": أن من شروط صحة الوضوء : إزالة ما يمنع وصول الماء إلى العضو .

وقال النووي في "المجموع" : " إذا كان على بعض أعضائه شمع أو عجين أو حناء

وأشباه ذلك فمنع وصول الماء إلى شيء من العضو لم تصح طهارته سواء أكثر ذلك أم قل .

ولو بقي على اليد وغيرها أثر الحناء ولونه ، دون عينه ، أو أثر دهن مائع بحيث يمس الماء بشرة العضو ويجري عليها لكن لا يثبت : صحت طهارته " انتهى .

ويُعلم من هذا أن المكياج إذا أزيل قبل الوضوء ، أو بقي لونه فقط ، فإن الوضوء صحيح .

وعلى هذا ، فإذا كان المكياج يمنع وصول الماء إلى البشرة فلا يصح الوضوء ، وأما إذا كان مجرد لون أو كان يسيرا بحيث لا يمنع وصول الماء إلى البشرة فإن الوضوء صحيح .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it
شريف عبد المتعال
المدير
avatar

عدد المساهمات : 628
تقدبر : 3
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : ايطاليا

مُساهمةموضوع: رد: المرأة المسلمة   الأربعاء أكتوبر 24, 2012 12:42 pm




ما حكم عمليات تقويم الأسنان ؟



تقويم الأسنان على نوعين :


النوع الأول : أن يكون المقصود به زيادة التجمل فهذا حرام ولا يحل ، وقد لعن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم المتفلجات للحسن المغيرات لخلق

الله هذا مع أن المرأة مطلوب منها أن تتجمل وهي من يُنشَّأ في الحلية ، والرجل من باب أولى أن ينهى عن ذلك .

النوع الثاني : إذا كان تقويمها لعيب فلا بأس بذلك فيها ، فإن بعض الناس قد يبرز شيء من أسنانه إما الثنايا أو غيرها تبرز بروزا مشينا بحيث يستقبحه من يراه

ففي هذا الحال لا بأس من أن يعدلها الإنسان ؛ لأن هذا إزالة عيب وليس زيادة تجميل ، ويدل لهذا أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم : ( أمر الرجل الذي قطع أنفه أن يتخذ أنفا من ورق

أي فضة ثم أنتن فأمره أن يتخذ أنفا من ذهب ) لأن في هذا إزالة عيب ، وليس المقصود زيادة تجمل "

الشيخ محمد بن صالح العثيمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it
شريف عبد المتعال
المدير
avatar

عدد المساهمات : 628
تقدبر : 3
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : ايطاليا

مُساهمةموضوع: النهي عن ذكر محاسن امرأة أخرى عند زوجها   السبت ديسمبر 08, 2012 7:40 pm



النهي عن ذكر محاسن امرأة أخرى عند زوجها

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : (لا تباشر المرأة المرأة فتنعتها لزوجها كأنه ينظر إليها

(رواه البخاري
قال الحافظ ابن حجر : قال القابسي : الحكمة في هذا النهي خشية أن يعجب الزوج الوصف المذكور فيفضي ذلك إلى تطليق الواصفة أو الافتتان بالموصوفة . فتح الباري

(لا تباشر المرأة المرأة ( المباشرة بمعنى الملامسة , وأصله من لمس البشرة البشرة , والبشرة ظاهر جلد الإنسان ، وإذا باشرتها فإنها فتحس بنعومة بدنها وغير ذلك ، وقد

يكون المراد مطلق الاطلاع على بدنها ، مما يجوز للمرأة أن تراه ولا يجوز أن يراه للرجل .

(فتنعتها) أي : تصف ما رأت من حسن بشرتها .

(كأنه ينظر إليها) : لدقة الوصف وكثرة الإيضاح ، فيتعلق قلبه بها ويقع بذلك فتنة .

انظر : "فتح الباري" ، "عون المعبود" ، "فيض القدير"

الإسلام سؤال وجواب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it
شريف عبد المتعال
المدير
avatar

عدد المساهمات : 628
تقدبر : 3
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : ايطاليا

مُساهمةموضوع: المرأة الموظفة كيف تعتد؟   السبت ديسمبر 08, 2012 7:46 pm



المرأة الموظفة كيف تعتد؟

س: إذا توفي عن المرأة المسلمة الموظفة زوجها وهي في دولة لا تعطي لأي إنسان توفي عنه قريبه إجازة أكثر من ثلاثة أيام، فكيف تعتد في مثل هذه الظروف، لأنها إن قررت أن تعتد المدة المشروعة تفصل من العمل ، فهل تترك الواجب الديني من أجل اكتساب المعيشة؟

ج: عليها أن تعتد العدة الشرعية وتلزم الإحداد الشرعي في جميع مدة العدة، ولها الخروج نهارا لعملها؛ لأنه من جملة الحاجات المهمة، وقد نص العلماء على جواز خروج

المعتدة للوفاة في النهار لحاجتها ، والعمل من أهم الحاجات، وإن احتاجت لذلك ليلا جاز لها الخروج من أجل الضرورة خشية أن تفصل ، ولا يخفى ما يترتب على الفصل من

المضار إذا كانت محتاجة لهذا العمل، وقد ذكر العلماء أسبابا كثيرة في جواز خروجها من منزل زوجها الذي وجب أن تعتد فيه، بعضها أسهل من خروجها للعمل إذا كانت

مضطرة إلى ذلك العمل،
والأصل في هذا قوله سبحانه: (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) التغابن/16 ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم : (إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم) متفق على صحته، والله سبحانه وتعالى أعلم
الشيخ عبدالعزيز بن باز




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it
 
المرأة المسلمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شريف عبد المتعال :: قصص و عبر متنوعة-
انتقل الى: